Tides
Time
1.9
17:16
0.8
08:21
More
Aden, Yemen booked.net
 

منصات التزود بالوقود ومراسي الطافئات

يقدم ميناء عدن خدمة تموين السفن بالوقود في عدد اثنين من الدولفينات على الجانب الجنوبي من الميناء، (6) داخل و (6) خارج بعمق محاذي 11 متر. ويتم تشغيل هذه الدولفينات من قبل مؤسسة موانئ خليج عدن اليمنية وإدارة عدن للتزود بالوقود التابعة لشركة مصافي عدن. ترتبط مراسي (6) داخل و (6) خارج عن طريق خط أنابيب إلى صهاريج التخزين في الشاطئ لنقل أنواع مختلفة من الوقود.

في الجهة الشمالية من الميناء، يوجد مرسى رقم (7) ويتم تشغيله من قبل الشركة العربية للاستثمار والتجارة. يرتبط هذا المرسى بمجموعة من الأنابيب المتصلة بصهاريج لتخزين ومزج النفط لتلبية طلب الزبون. ويتم استيراد وتصدير النفط السائب عبر منصة الوقود باستخدام ناقلات نفط تصل حمولتها حتى 40.000 طن حمولة ساكنة.

بالنسبة للسفن والقطع الأخرى، مثل الصنادل الكبيرة والرافعات العائمة وما إلى ذلك، بإمكانها الرسو في المراسي العائمة في الميناء. هناك مرسيي، (5) داخل و (5) خارج، على الجانب الشمالي من الميناء ويبلغ الحد الأدنى للعمق ما يقارب 11.4 متر تحت مستوى الصفر. أما على الجانب الجنوبي من الميناء، داخل كاسر الأمواج، هناك مراسي 1 (أ)، 1 (ب)، (1) داخل. مرسى 1(ب) هناك حطام يعيق استخدامه. بالنسبة للطافئات T4، T5،T6 فتستخدم من قبل قاطرات المؤسسة. كما تقع شمال وشرق رصيف القوات البحرية اليمنية، الأرصفة (4) داخل و(4) خارج. بينما تقع شرق جزيرة فلينت الأرصفة (8) داخل و (8) خارج. أما أعماق هذه الأرصفة فهي ما بين 5-9 أمتار، تحت مستوى الصفر.

تستخدم السفن التي ترسو للتزود بالوقود وتصدير واستيراد النفط في المراسي العائمة ومنصات التزود بالوقود المرشدين العاملين في ميناء عدن وكذا القاطرات وزوارق الربط التابعة لمؤسسة موانئ خليج عدن اليمنية.

Latest News

March 3, 2024
UNODC Launches VTS Maintenance Course with Engineer Stephen Kimanthi Muatha

On Sunday, March 3rd, 2024, Engineer Stephen Kimanthi Muatha, an appointed expert in Telecommunication and Information and Communi ...

February 7, 2024
he Minister of Transport reviews the progress of ACT in the Port of Aden, stressing that the port is witnessing remarkable recovery and activity

   His Excellency the Minister of Transport, Dr. Abdul Salam Saleh Humaid, was briefed on the progress of w ...